الخميس، ديسمبر 18، 2008

ارسم حنين ارسم انين ارسم ولدفى الغربةتايه بيدور على الامان ارسم دموع تملى البحور يجى المدد من بسمه حلوة فيها تشوف معنى الحنان ارسم بلاد فيها الجمال من غير حدود من غير بيبان فيها تاريخ بصوت الجدود ينده عليك قبل الزمان بزمان ياشراع ياتايهه فى بحر الحياه فين الوعوداحلام جميله اتسربت تاهت خلاص قبل الاوان


اخى العزيز فركش لماذا نتفق دون خلاف ولماذا نختلف دون اتفاق ... دون ذلك لن تكون للحياة معنى ان الخلاف يجعل للرأى قيمة وخلاف الراى لايفسد للود قضيه ... ولكن ما علينا هو ان نتعلم كيف نختلف دون عداء وان نحترم الرأى الاخر وان نتحاور لنصبح اكثر عمقا فاختلافى مع الاخر يقومنى ويجعلنى اوسع فكرا واوضح رؤيه ... ولكن لابد ان نتوحد فى الهدف هو اظهار الحق فالضد يظهر ضده وشدة السواد تجعل النور اكثر اشراقا




ايه بس اللى وداك عند الامازيغين هو انت ناقص فشكله ..طيب اهدى بس كده كل عقده وليها حلال ...قولى بس التعريفة المخروم وقع منك فين .. حد قالك تعلم مكانه بالسحاب ... وعايز كمان بانجو هى العيشه ناقصه هباب زير يروح زير يجى وووولايهمك لسه فى برضه بلاليص فى الدار سمك لبن تمر هندى خادهم ابو الفصاد وطار راح يغنى عند ام قويق قالت له بس خلاص يا باصا انت هتسقط فى الثانويه انت فاكر ايه ماهو كله سمك لبن تمر هندى ..فشكول ... طيب ليه بقالك زمان ماجيت عندى ازعل انا بقا ولا اسيبها تعدى










بس الولد ..اجدع ولدهيرجع اكيد من غربته من وحدته لازم يعودراح يلقى حلمه وضالته فى عيون بهيه هيرسم ورود










ياطير ياطاير فى الفضا .. راجع جديد من هجرتك .. تدور على صدق صادق من صديق يصدق معاك ... الصدق كان... ولو نعربه تلاقيه من الجمله ولى ومن الصرف اتمنع ...بقا فعل ناقص وعمله نادره من التداول فى سوق الركود للمعانى الانساتيه لاتنصرف















لا تحاول أن تعيد حساب الأمس وما خسرت فيه ...
فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى...
ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى...
فأنظر إلى تلك الأوراق التي تغطي وجهه السماء ...
ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزءا منها












هو مش نو.. الاخلاص والوفا ده طبعكم ..
واتعلمناه لما بقينا منكم .. بس ياريت نعرف نهوهو زيكم ..
اصل الولد فى نفس البلد.
حاسس بغربة... تايه بيدور على الامان ...
بس الولد ..أجدع ولد.. هيرجع اكيد من غربته
من.. وحدته لازم يعود راح..
يلقى حلمه وضالته.
في جامع.. كنيسه ..اوحتى معبد فى الفضا
المهم اليقين نعيش عليه.. انه الولد لازم يعود
***
بس خـلاص ...كٌلِك ْ..أحساس
والله ..الولد راجعْ ...من حضن أمه راضعْ
خالع توب المواجعْ...للعلالي وللعز طالعْ
وإن كان تايه ...في ركعه واحده يهتدى
وتوب الورع و التقوي يرتدي ..ويبتدي
بخطوته يحقق حلمه وأحلامنا
ويداوي مواجعنا و آلامنا.
والله الولد راجع..والكون كله سامع..
دَبْه خَطوته .
ويا حلاوه بسمِتُهْ..وياااا رَسْمِتُهْ











لماذا شعرت بالحزن عندما تأملتها على غير عادتى عند النظر الى لوحاتك .. لعل الشروخ الكثيره الموجوده والمتداخله كثيرا بين الالوان المبهجة والتى اجد بعضها عميق جدا قد قرأت اشياء ما بداخلى فأخرجتها .. وقد حسبت او ادعيت انها التأمت فأيقظتها انت بلوحتك




غريب ذلك الشعور الذى يتدرج بداخلنا ليأخذ كل الالوان .. فيتلون بألوان مشاعرنا فيبتهج ويحزن ويشرق وينطفئ ويزهو ويتخاذل ويضحك منا ومعنا ويبكى من اجلنا ويبكينا ..هذه الانفعالات كلها نتيجة لشعور واحد وهو الحب فى كل صوره الانفعاليه والمزاجيه واجده فى لوحتك هو المحرك الاساسى لكل معانى الحياه
وجدت فى لوحتك الحيرة والهدوء فى وقت واحد





وشعرت ان الوانك المتدرجة المتجانسة تصور معنى واحد هو الحب ولكن بكل حالاته فرأيت اللون الفاتح بدون ظلال وهو بهجة الحب واشراقة وهناك الظلال تعكس الشعور بالدفء والامان عندما يتملكنا الشعور بأن هناك من يبادلنا هذا الشعور الجميل







تركتنى لوحاتك اجسد اشياء ماابحث عنها بداخلى







اجدهناك علاقة وثيقة بين هذه اللوحةولوحة جدار الزكريات كلاهما يعكس انكسارات وبقايا ظلت بالنفس ولم يبقى منها سوى اشياء ظلت محفورة كلما تاملناها نجتر الام تصرخ بداخلنا.... ولكن اجد هذهاللوحة اكثر خصوصية عندما اراها اجدها تخصنى وتتكلم عنى فقط




لى تصور اخر عن هذه اللوحة .... ان الفنان دائم البحث عن فتاة احلامه حتى وان وجدها فتظل هناك ملامح خفيه يبحث عنها ليستمد من هذا البحث وحى للالهامه















عند ورده .....احكي وخلاص اصلي زيكنفسي حد يسمع كلامييعرف الآمييمكن الاقي عنده العلاج
الله عليكى لو تسمعينى ياخدك حنينى تسمعى ...يمكن تلاقى علاج لجرحك لو هتداوينى هسمعكيمكن انينى يصرخ بجرحك يمكن جراحى توجعك

ليست هناك تعليقات: